تصدرت مصر عدد من الإحصائيات التي أعلنت عنها منصة جت هب، لإدارة مستودعات الأكواد على الإنترنت، احتفالا بوصول عدد مستودعات المشاريع البرمجية عليها إلى 100 مليون مستودع وذلك تزامنا مع مرور 10 سنوات على إنشاء المنصة.

وأعلنت المنصة أن مصر هي أكثر الدول نموا من حيث إنشاء المستودعات الخاصة بالمشاريع البرمجية مفتوحة المصدر وذلك حتى نهاية سبتمبر الماضي، تليها السعودية، ثم روسيا البيضاء، وسيرلانكا ونيجيريا.

وحسب بيان نشرته المنصة على مدونتها الرسمية، فإن المطورين المصريين ساهموا مرتين أكثر من أي دولة أخرى، في إنشاء مستودعات أكواد خاصة بالمشاريع البرمجية مفتوحة المصدر، سواء كانت هذه المستودعات مفتوحة للمشاركة العامة أو مستودعات خاصة.

وعلى مستوى مستودعات الخاصة بالمشاريع البرمجية سواء كانت مفتوحة أو مغلقة المصدر، فإن مصر جاءت في المرتبة الثالثة بين الدول الأكثر نموا في إنشاء مستودعات الأكواد على جت هب، حيث تصدرت الجزائر القائمة وتليها السلفادور أمام مصر، فيما جاءت أوزباكستان في المرتبة الرابعة، وفي الخامسة كازاخستان.

وشهدت المنصة خلال 2018 ازديادا في إنشاء المستودعات البرمجية من الشرق الأوسط وأفريقيا، إلا أن آسيا لازالت القارة الأولى استخداما للمنصة، التي تستخدم على مستوى واسع بين المطورين، حيث يستخدمها نحو 31 مليون مطور من جميع دول العالم تقريبا.

يذكر أن مايكروسوفت كانت قد أعلنت عن استحواذها على المنصة في يونيو الماضي، وذلك مقابل 7.5 مليار دولار أمريكي، وهو الأمر الذي تسبب في إثارة بعض التخوفات في مجتمع المطورين المهتمين بالبرمجيات مفتوحة المصدر حيث قرر عدد منهم الإنتقال إلى منصات بديلة مثل جيت لاب.

اترك تعليقاً