كشفت شركة موزيلا عن أن المزيد من مستخدمي Firefox سيكونون قادرين على الاستفادة من خدمة تهدف لزيادة الخصوصية والأمان عبر الإنترنت، وذلك بفضل الشراكة الجديدة مع ExpressVPN.

وقامت الشركة المطورة للمتصفح مفتوح المصدر، بشراكة مع ExpressVPN لتوفير خدمات الشبكة الخاصة الافتراضية، VPN، التي تقدمها الأخيرة، لعملاء Firefox Lite لأول مرة، و سيتم الآن عرض الإصدار التجريبي المجاني لمدة 10 أيام من ExpressVPN على العملاء الذين يستخدمون متصفح Firefox Lite الذي تم تغيير علامته حديثًا لتجربة الخدمة.

وقال هارولد لي ، نائب رئيس شركة ExpressVPN: “يسر ExpressVPN أن يكون شريكًا مع Mozilla ، لأننا نشاركهم تفانيهم في تطوير شبكة الويب المفتوحة والخصوصية والأمن على الإنترنت”. “من خلال شراكتنا، سنتمكن من مساعدة مستخدمي Firefox Lite في تأمين اتصالاتهم وضمان عدم تعرض بياناتهم للتلصص من المتطفلين أو الجهات الغير شرعية، ومن خلال شراكتنا مع موزيلا ، نأمل أن نكون قادرين على تثقيف المستخدمين حول هذه المخاطر وتزويدهم بالأدوات اللازمة لحماية أنفسهم، ونحن فخورون لتقديم تجربة تصفح أكثر أمنا في ExpressVPN” .

ويُعد Firefox Lite ، المعروف سابقًا باسم Firefox Rocket ، إصدارًا أقل حجما وأقل استهلاكا للبيانات من متصفح فايرفوكس الشهير، مما يتيح للمستخدمين استخدام بيانات أقل في الجوّال والسماح بالتصفح السريع حتى على شبكات الاتصال الضعيفة.

ومن جانبه قال تشارلز بي تشن ، رئيس تطوير الأعمال فى موزيلا آسيا “نحن نرى شبكات VPN كأداة حاسمة لأمن الإنترنت والخصوصية، وهنا برزت ExpressVPN لعملها الرائد في مجال منع التلصص”. “ويسعدنا إنشاء مثل هذا التعاون القوي لتحقيق مستوى جديد تمامًا من تجربة ويب الجوّال الآمنة لمستخدمينا”.

يذكر أن هذه التجربة سيتم تعميمها في عدد محدود من البلدان أولا قبل تقرير إتاحتها أمام الجميع أو توفير خدمة الشبكة الافتراضية الخاصة بشكل أقل تكلفة لجميع مستخدمي المتصفح حول العالم.

اترك تعليقاً